أمراض القلب لدى الأجنة

دخل برنامج أمراض القلب لدى الأجنة بمستشفى بوسطن للأطفال - جزء من مركز القلب الأول من نوعه - التاريخ في عام 2001 مع أول تدخل جراحي ناجح لعلاج أمراض القلب لدى الأجنة على مستوى العالم. ولقد أجرينا منذ ذلك الوقت ما يزيد عن 140 تدخلاً جراحيًا في الأجنة وما زلنا نحتل المقدمة في هذه الابتكارات. كما عمل فريق العمل الإكلينيكي ذو الخبرة والمهارة  على تحسين التقنيات المستخدمة والعمليات للحصول على نتائج أفضل حتى في الحالات الأكثر تعقيدًا.

يرحب برنامج أمراض القلب لدى الأجنة بمستشفى بوسطن للأطفال بأي جنين تأكد من تشخيصه بمرض قلبي أو اشتبه بذلك قبل الولادة. ومن اللحظة التي تم اكتشاف مرض الطفل بها، نضع خطة الرعاية المثلى لكل أم وطفل وعائلة ككل، بما في ذلك الاستشارات وخدمات الدعم الأخرى.

ندرك أن مواجهة موقف تأكيد تشخيص حالة الجنين بمرض قلبي أو الاشتباه بذلك قد يكون أمرًا مرعبًا للغاية. ومنذ لحظة قدومك إلى عيادتنا وحتى يوم الولادة، سنبذل أقصى ما بوسعنا للتأكد من تقديم أفضل رعاية ممكنة لك ولطفلك.

الحالات وطرق العلاج

يعالج المتخصصون بالمركز النطاق الكامل من أمراض واضطرابات القلب، بما في ذلك:

العائد الوريدي الرئوي الشاذ (TAPVR أو PAPVR) شذوذ ابشتاين
ضيق الصمام الأبهري متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسج (HLHS)
عدم انتظام ضربات القلب رتق الرئة
عيب الحاجز الأذيني (ASD) عيوب البطين الوحيد
عيب القناة الأذينية البطينية رباعية فالو (TOF، ‏Tet)
ورم في القلب رباعية فالو (TOF) مع رتق الرئة
اعتلال عضلة القلب تغيير وضع الشرايين الكبيرة (TGA)
تضيّق الأبهر مجموع العائد الوريدي الرئوي الشاذ (TAPVR)
العيوب الخلقية بالقلب رتق الصمام ثلاثي الشرف 
ناسور الشريان التاجي الجذع الشرياني
البطين الأيمن ذو المخرجين (DORV) عيب الحاجز البطيني (VSD)

البحث والابتكار

في 1938، أجرى جراح القلب بمستشفى بوسطن للأطفال روبرت جروس، الحاصل على الدكتوراه، أول جراحة ناجحة في العالم لتصحيح عيب خلقي بقلب طفل. ومنذ ذلك الوقت، تمتاز ثقافة برنامجنا بالريادة في الابتكار - لحل المشكلات الصعبة التي يعجز الآخرون عن حلها، والتعامل مع أكثر الحالات تعقيدًا، واكتشاف طرق تعمل على تسهيل إجراء العمليات على المرضى. هذا وينصب تركيزنا على تطوير أساليب جديدة من شأنها الإصلاح بدلاً من استبدال مكونات القلب متى أمكن، وذلك بأقل قدر من التدخل الجراحي.

أحرزت مستشفى بوسطن للأطفال بعض الإنجازات المتطورة في مجال تشخيص الأجنة قبل الولادة وإجراء الجراحات بالموجات فوق الصوتية وأساليب القسطرة التي أتاحت علاج الأجنة داخل الرحم. هذا وتستمر أبحاث أمراض القلب لدى الأجنة في التركيز على تحسين فهمنا لعيوب واضطرابات القلب وعلاجها والتي قد تؤثر على الأجنة والأطفال بعد الولادة. كما يتعاون العلماء معًا لتطبيق الاكتشافات الجديدة سريعًا على أرض الواقع حتى يمكنك الاستفادة من أكثر خدمات الرعاية تقدمًا قدر الإمكان.

إتصل بنا

للاستفسارات أو مزيد من المعلومات أو حجز موعد لطفلك، يُرجى الاتصال بمركز القلب الدولي في أي وقت على الرقم +1-857-218-3913 أو عبر البريد الإلكتروني heart@childrens.harvard.edu.

يمكنك البدء في جمع المستندات المتعلقة بالحالة، مثل التاريخ الطبي للأم والأدوية وأحدث مخططات لصدى القلب بتنسيق DICOM (والتقرير المرفق باللغة الإنجليزية)، وأحدث ملخص لحالة القلب والاختبار الوراثي والحالة الإكلينيكية، بالإضافة إلى أي اختبارات حديثة أخرى. إذ تساعدنا مراجعة السجلات والصور على تقييم حالة قلب طفلك قبل قدومك حتى يمكننا الاستعداد لك على نحو أفضل من حيث نوع الجراحة ومدة الإقامة وتكاليف الجراحة التي ستتحملها.

علاوة على ذلك، الرجاء مراسلتنا بالبريد الإلكتروني للرد على الأسئلة التالية:

  • ما الموعد المقرر للولادة؟
  • كم عدد مرات الحمل التي مررت بها؟
  • هل لديك أطفال آخرين؟
  • هل يعاني طفلك من مشكلات أخرى؟
  • هل خضعت لفحص بزل السلى أو أي اختبارات وراثية أخرى؟
  • هل تعانين من مشكلات طبية أخرى؟
  • هل خضعتِ لجراحة أو دخلت المستشفى قبل ذلك؟
  • ما وظيفتك أنتِ وشريكك؟
Powered By OneLink