السرطان واضطرابات الدم

تشاركت مستشفى بوسطن للأطفال ومعهد دانا فاربر للسرطان لأكثر من 65 سنوات، لتوفير الرعاية الشاملة لأمراض سرطان الأطفال واضطرابات الدم، بما في ذلك أورام المخ، وسرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية. ومن خلال العمل معًا، فإننا نوفر عددًا من المتخصصين والبرامج الإكلينيكية أكبر مما يتوفر في أي مستشفى أخرى لطب الأطفال في العالم. مركزنا المشترك يرأسه بعض أفضل أطباء الأورام وأمراض الدم في العالم، ويقدم مجموعة رائعة من العلاجات المتقدمة.

أطباؤنا وجراحونا معروفون دوليًا بخبراتهم في زراعة نخاع العظام (الخلايا الجذعية) والعلاج المناعي والعلاج الجيني وجراحة المخ والأعصاب وإزالة الأورام وجراحات إنقاذ الأطراف من أورام العظام، وعلاج MIBG لأورام الخلايا البدائية العصبية، وغيرها. على الرغم من أننا نعمل كوجهة رائدة للحالات الخطيرة والمعقدة من جميع أنحاء العالم، يحقق مركزنا معدلات نجاة للمرضى تتماشى مع المتوسط الوطني أو تتجاوزه لكل نوع من أنواع سرطان الأطفال. نمنح طفلك أفضل الفرص للبقاء على قيد الحياة مع التحسن والازدهار طوال السنوات المقبلة.

إننا نعي أن سرطانات الأطفال واضطرابات الدم تؤثر على الأسرة بأكملها، وليس المريض فقط. ولذلك فإننا نشرك الآباء والأمهات والأشقاء في كل مرحلة من مراحل رعاية الطفل ونوفر الدعم الشامل - العاطفي واللوجستي - للتأكد من بقاء الأسرة في حالة هدوء وارتياح وتركيز على مساعدة الطفل على التحسن. إننا نقوم بكل ما نستطيع لجعل حياتك خالية من التوتر قدر الإمكان.

الحالات التي نعالجها

يوفر دانا فاربر/مركز السرطان واضطرابات الدم بمستشفى بوسطن للأطفال الرعاية لأكثر من 5,000 مريض كل عام. لدينا أقسام متخصصة إكلينيكية تقدم العلاج للنطاق الكامل من أنواع السرطان واضطرابات الدم في الأطفال، بما في ذلك:

  • أورام المخ. الأورام الدبقية من الدرجة العليا والدرجة الدنيا، والأورام الدبقية الجسرية المنتشرة، والأورام العصوية (AT/RT) والورم الأرومي النخاعي وأورام الخلايا الجرثومية.
  • سرطانات العظام والأعضاء. الورم الغرني العظمي والورم الأرومي العصبي وأورام الكلى وأورام الكبد وورم سركومة الأنسجة الرخوة وورم أرومة الشبكية والأورام النادرة.
  • سرطانات الدم. سرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية (بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية الهودجكين) وكثرة المُنسِجات.
  • اضطرابات الدم غير الخبيثة. فقر الدم والهيموفيليا، ومتلازمة خلل التنسج النقوي، ومرض الخلية المنجلية، والثلاسيميا، ومتلازمات قصور نخاع العظم، واضطرابات خلايا الدم البيضاء (بما في ذلك قلة العدِلات).

توجهنا

من خلال الجمع بين مستشفى أطفال على أعلى مستوى ومعهد سرطان ذي شهرة عالمية، فإننا نقدم نطاقًا لا مثيل له من الخبرة. ولا تشتمل الفرق متعددة التخصصات على أطباء الأورام وأمراض الدم فحسب، بل تشتمل أيضًا على متخصصين مثل الجراحين وأخصائيي الباثولوجيا وأخصائيي التصوير التشخيصي، مما يضمن قدرتنا على الاستجابة بسرعة وفعالية لاحتياجات طفلك. نعمل أيضًا عن كثب مع الأطباء المعالجين لطفلك في بلدك.

على الرغم من أننا معروفون بنهجنا القائم على العلم، لا ينسى الأطباء أبدًا أن طفلك هو طفل - وليس مجرد مريض. من لحظة التشخيص وطوال فترة المتابعة طويلة الأجل، نقدم الرعاية المبتكرة والعطوفة المخصصة لطفلك ولسلامة وراحة الأسرة بالكامل. كما نقدم برامج متخصصة للنجاة من السرطان تقدم جميع خدمات الدعم التي يحتاجها الأطفال للازدهار خلال مرحلة انتقالهم مرة أخرى إلى المدرسة، والعمل، واللعب.

البحث والابتكار

لدينا تاريخ طويل من العلاجات الجديدة الرائدة لسرطان الأطفال واضطرابات الدم. وقد جرى اعتماد العديد من الابتكارات التي تم تطويرها في مركزنا منذ ذلك الحين في مستشفيات في جميع أنحاء العالم، ونحن نستمر في قيادة الطريق في العديد من المجالات المهمة مثل:

  • الطب الدقيق. إننا نستضيف واحدة من أهم مبادرات الطب الدقيق في الوطن (المعروفة باسم Profile). يقوم الباحثون حاليًا بتحليل مئات الطفرات في أكثر من 300 جين لجميع أنواع السرطان، لاكتشاف التغيرات الجينية التي يمكن استخدامها لإعداد علاجات مستهدفة للمرضى كل على حده.
  • زرع الخلايا الجذعية. يقوم جراحونا بإجراء أكثر من 90 عملية زرع كل عام للأطفال المصابين بالسرطان وقصور نخاع العظم وفقر الدم اللاتنسجي واضطرابات الدم الأخرى وأمراض نقص المناعة.
  • العلاج الجيني. في هذه العلاجات يتم توصيل الحمض النووي إلى خلايا المريض لاستبدال الجينات المعيبة أو المفقودة، وذلك في محاولة لتعزيز قدرة الجسم على محاربة السرطان والأمراض الأخرى.
  • العلاج المناعي والعلاج باللقاح. يستخدم المتخصصون لدينا أجسام مضادة من صنع الإنسان وخلايا الدم البيضاء المعدلة، وغيرها من المواد لتحفيز نظام المناعة في الجسم لمكافحة سرطانات الدم مثل اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية.

وبالنسبة للأطفال المصابين بأنواع من السرطان يصعب علاجها أو بحالات معاودة السرطان مرة أخرى أو المصابين باضطرابات الدم، نقدم إمكانية الوصول إلى التجارب الإكلينيكية لإنتاج علاجات مبتكرة (مثل تلك المذكورة أعلاه) والتي توفر إمكانية تحقيق نتائج أفضل وفترات شفاء أقصر. يتوفر دائمًا أكثر من 100 تجربة إكلينيكية نشطة في أي وقت معين.

قصص المرضى:

زراعة نخاع العظام - مرتان. أصيبت توأمتان في كولومبيا بمتلازمة وراثية نادرة، وسافرتا إلى بوسطن بصحبة والديهما لزراعة نخاع عظمي -- وكانت هناك فرصة للمشاركة في تجربة إكلينيكية لإجراء عملية اختبارية بهدف زيادة فعالية عمليات الزراعة وجعلها أكثر أمانًا. قراءة المزيد >>

مراهق مكسيكي يكافح سرطان الكبد النقيلي. منذ ثلاث سنوات، تم تشخيص إصابة مانويل سانشيز بانياغوا بأحد أمراض سرطان الكبد الفتاكة قد ينتهي بانتشاره إلى مناطق أخرى من جسمه تشمل المخ. غادر مانويل منزله في مكسيكو سيتي لمكافحة هذا السرطان النقيلي النادر في مركز دانا فاربر/مستشفى بوسطن للأطفال. قراءة المزيد >>

Powered By OneLink